FOOD

منتدى للـ(food) خاص لطالبات جامعة الاميرة نورة (السنة التحضرية)..لشعبة N7 ..


    الغذاء الصحي في رمضان له شروط

    شاطر

    سآآرة محـمد

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 01/04/2011

    الغذاء الصحي في رمضان له شروط

    مُساهمة  سآآرة محـمد في الأحد مايو 08, 2011 4:12 pm

    الغذاء الصحي في رمضان ... له شروط ‍‍!

    مع بداية شهر الصيام يبدأ التفكير في التجهيز لأول مائدة رمضانية متميزة تحمل ما لذ وطاب من الطعام، فهل فكرت في أن تكون مائدتك الرمضانية متميزة بغذاء صحي متوازن؟...

    الغذاء الصحي.. له شروط‍!

    وحتى يوصف غذاؤك بأنه صحي، فلا بد أن تجتمع به عدة شروط، ألا وهي: اكتمال عناصره الغذائية بحسب السن والجنس والحالة الفسيولوجية، وأن يكون متنوعا فاتحًا للشهية ومقبول الشكل، كما أن خلوَّه من أي ملوثات كيميائية أو بيولوجية أمر أساسي لسلامة الغذاء وصحته. وبذلك تظهر علامات صحية عليك تدل على تناولك لهذا الغذاء المتوازن.


    وحتى تضمن الحصول علي احتياجاتك الأساسية من العناصر الغذائية نقسم لك الأطعمة إلى ثلاث مجموعات بحسب محتواها من العناصر الغذائية ووظيفتها:

    فالمجموعة الأولى (أطعمة الطاقة):

    وهي التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة للنشاط والحيوية، مثل: الحبوب بأنواعها ومنتجاتها - الدرنات - السكريات - الدهون الحيوانية والنباتية.
    المجموعة الثانية (أطعمة البناء):
    وهي المختصة بالنمو وتجديد خلايا الجسم، وهي مصادر البروتين الحيواني والنباتي.
    المجموعة الثالثة (أطعمة الوقاية):
    وهي كالخضراوات والفواكه والعصائر، وهي مصادر الفيتامينات والأملاح المعدنية، وهي ضرورية في الوقاية من الأمراض وزيادة مقاومة الجسم.
    وعليك الآن أن تختار عند عمل وجبة غذائية صنفا واحدا على الأقل من كل مجموعة من الثلاث السابقة حتى تكوِّن وجبة غذائية متزنة.

    طرق إعداد الطعام تؤثر في قيمته الغذائية

    وقد يكون طعامك شبه متوازن، إلا أن طريقة إعداده الخاطئة تفقده قيمته الغذائية المطلوبة.. فلو أخذنا الخضراوات والفواكه كمثال فإننا نجد أن اختيارها طازجة (غير ذابلة) شرط أساسي للاحتفاظ بقيمتها، كما ينصح بتجهيزها قبل موعد الطعام مباشرة، ويفضل تجهيزها في صورة قطع كبيرة، كما أن نقع الخضراوات في المياه أمر يفقدها أيضا بعض قيمتها، وينصح دائما بغسلها بماء جارٍ ماعدا البقوليات التي يُفضل نقعها قبل الطهي. ويُنصح بطبخ الخضراوات في أقل كمية من الماء وباستخدام نار هادئة.
    وهكذا فإن الاهتمام بالطريقة الصحية لإعداد الطعام عنصر أساسي لبناء الجسم السليم الذي ترنو إليه، كما أن التأكد من نظافة الأيدي والمكان والأدوات عند الطهي جوهر آخر لا يقل أهمية.

    اللاءات.. والوصايا العشر

    التزم باللاءات العشر تضمن لنفسك نظامًا غذائيا سليما:
    1. لا تتنازل عن الأغذية الطبيعية.
    2. لا تستخدم الأغذية المضاف إليها مواد حافظة أو ملونة (خاصة منتجات اللحوم).
    3. لا تستخدم الزيت المقدوح عند تغير لونه.
    4. لا تبالغ في طهي الطعام أكثر من اللازم.
    5. لا تستخدم الزيوت أو السمن المهدرج عند طهي الطعام.
    6. لا تتناول الشاي أثناء الأكل أو بعده مباشرة؛ لأن ذلك يقلل امتصاص الحديد، وهو ما يؤدي إلى الأنيميا.
    7. لا تتناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول؛ حيث لا يحتاج الجسم أكثر من 300 ملجم كل يوم (تعتبر الزيوت النباتية خالية من الكوليسترول).
    8. لا تزد من كمية السكريات المتداولة عن 50 جم سكر لكل يوم.
    9. لا تستخدم العبوات المصنعة من البلاستيك في تعبئة الأغذية، خاصة الدهنية قدر المستطاع.
    10. لا تستخدم ملح بيكروبونات الصوديوم (ملح الطعام) كثيرا أثناء الطهي؛ لأن ذلك يساعد على زيادة فقد العناصر الغذائية الكثير من الأطعمة.

    كما نوصيك أن تحرص علي هذه النقاط العشر:

    1. احرص على تناول الطعام بعد الطهي مباشرة قدر الإمكان.
    2. احرص على الأكل عدة مرات بكميات صغيرة أفضل من مرات أقل وبكمية أكبر.
    3. احرص على حفظ الغذاء في أوانٍ مغطاة ومبردة على درجة أقل من 10م.
    4. احرص على تناول الألياف الغذائية والأغذية الغنية بالفيتامينات والأملاح والكالسيوم منذ الصغر لتجنب هشاشة العظام.
    5. احرص على التأكد من تاريخ الصلاحية خاصة الأغذية المعبأة والمغلفة، وكذلك تناول الأطعمة الطازجة أفضل من المعلبة أو المحفوظة.
    6. احرص على ري عطشك بالماء دائما أفضل من أي مشروبات أخرى، خاصة المياه الغازية.
    7. احرص على تناول الخبز الغني بالفيتامينات والأملاح والألياف الغذائية.
    8. احرص على تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والأملاح.
    9. احرص على تناول الحبوب والبقول معا في وجبة واحدة؛ لأن ذلك يؤدي إلي رفع القيمة الغذائية للبروتين.
    10. احرص على مزاولة الرياضة أو المشي لمدة 30-60 دقيقة في اليوم.
    في بداية الأمر ستجد بعض الصعوبة في تغيير نظام يومك الغذائي، ولكن الأمر يحتاج إلي الصبر والمثابرة حتى لا يعاني طفلك الصغير مما عانيت أنت منه، وحتى تنقذ ما تبقى من عمرك في أن يضيع نتيجة لإهمال هذه الوصايا الغذائية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 6:38 am